Uncategorized

ما السر وراء بحث المقاول عن الجنيه الذهب بعد مقتل المذيعة شي


10:26 م


الخميس 21 يوليه 2022

كتب -صابر المحلاوي:

كشفت تحقيقات النيابة العامة في القضية رقم ١٠٢٢٩ لسنة 2022 جنايات مركز البدرشين، المتهم فيها أيمن عبدالفتاح محمد حجاج، وحسين محمد إبراهيم الغرابلي (محبوسان احتياطيا)، بقتل الإعلامية شيماء جمال عمدا مع سبق الإصرار، تفاصيل جديدة حول الواقعة.

وأجلت محكمة جنايات الجيزة، محاكمة القاضي أيمن حجاج، والمقاول حسين الغرابلي، أمس الأربعاء، في اتهامهما بقتل زوجة الأول الإعلامية شيماء جمال، عمدا مع سبق الإصرار، لجلسة 13 أغسطس.

وقالت أوراق القضية، إن المتهم الثاني حسين محمد إبراهيم الغرابلي (المقاول)، ثبـت مـن مطالعـة محـرك البحث جوجل بالهاتف النقـال الخاص به إحرائـه بحثاً عـن سـعر الجنيـه الذهبي بتاريخ ٢٠٢٢/٦/٢٠ الساعة 11:41 مساء وهو ما يوافـق روايتـه بالتحقيقات بشـأن انتـواء المتهم الأول التصرف في مصوغات المجني عليها باستبدال عملات ذهبية بها.

وأضافت تحقيقات النيابة العامة أنه ثبت بالاستعلام مـن شـركات الإتصـالات وجـود الهواتـف الخاصة بالمتهمين في اليومين السابقين على الواقعة في نطاق برج واحـد مـن أبـراج الشركة وهـو الـبرج الذي يغطي موقع المزرعـة محـل الواقعة، وكذلك وجـود الهواتف الخاصـة بكـل مـن المتهمين والمجني عليهـا في نطـاق ذات الرج باريخ ارتكاب الواقعـة٢٠٢٢/٦/٢٠ ما بعد الساعة الثالثة والنصف مساء.

كمـا ثبـت بالاستعلام مـن شـركتي اتصـالات وفودافون توقف الشريحتين الخاصتين بالمجني عليها عـن العمـل بذلك التاريخ، وهـو مـا يتوافق مع إقرار المتهمان بإتلاف هاتفي المجني عليهـا بعـد قتلها، وثبـت بتفريغ آلات المراقبة الموجودة بمنـزل المجني عليهـا اصطحاب المتهم الأول لهـا بسيارته ماركـة شيفروليه كابتيفـا حـوالي السـاعة الثالثة مساء۰۲۰۲٢/٦/٢٠

وأقامت النيابة العامة الدليل على المتهمين من واقع شهادة 10 شهود من بينهم صاحب المتجر الذي اشترى المتهمان منه أدوات الحفر والمادة الحارقة، وكذا إقرارات المتهميْنِ تفصيلا في التحقيقات، والتي استهلت بإرشاد المتهم الثاني عن مكان الجثمان بالمزرعة وبيانه تفصيلات الجريمة، ثم إقرار المتهم الأول عقب ضبطه بارتكابه واقعة القتل.

وأضافت التحقيقات أنه ثبت في تقرير الصفة التشريحية الصادر من مصلحة الطب الشرعي، أن وفاة المجني عليها بسبب كتم نفسها والضغط على عنقها، وما أحدثه هذا الضغط من سد للمسالك الهوائية، بما يشير إلى أن الواقعة جائزة الحدوث وفق التصوير الذي انتهت إليه النيابة العامة في تحقيقاتها.

كما تضمنت الأدلة قِبَل المتهميْنِ وجود البصمتين الوراثيتين الخاصتين بالمتهمين على القطعة القماشية التي عُثر عليها بجثمان المجني عليها، والمستخدمة في الواقعة، فضلا عن ثبوت تواجد الشرائح الهاتفية المستخدمة بمعرفة المتهميْنِ والمجني عليها يوم ارتكاب الجريمة في النطاق الجغرافي لبرج الاتصال الذي يقع بالقرب من المزرعة محل الحادث.

وذكرت النيابة العامة أن التحقيقات أسفرت عن شبهة ارتكاب المتهم الأول جرائم أخرى، قررت النيابة العامة نسخ صورة منها للتحقيق فيها بصورة مستقلة عن واقعة جريمة قتل المجني عليها.

Source link المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى